“صندوق الزكاة” يدشن مشروع كسوة الشتاء بالتعاون مع “وزارة التربية والتعليم”

 

أكد وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية بوزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف فضيلة الدكتور فريد بن يعقوب المفتاح حرص الوزارة على المضي في برنامج التميز الحكومي والذي أقرته القيادة الرشيدة  والذي يتضمن عقد شراكات حقيقية بين القطاعات الرسمية والأهلية بالمملكة، سعياً للارتقاء بعمل الحكومة وتقديم الخدمات المتميزة، والارتقاء بأداء ومخرجات صندوق الزكاة والصدقات التابع لإدارة الشؤون الدينية بالوزارة، وهو مؤسسة تُعنى بالركن الثالث من أركان الدين الإسلامي الحنيف لتمارس دورها التوعوي والخيري، وصولاً لتكافل اجتماعي يؤصل معاني التلاحم والتراحم والوحدة.

 

جاء ذلك خلال لقاء مدير إدارة الشؤون الدينية الدكتور محمد طاهر القطان، ورئيس صندوق الزكاة والصدقات الشيخ صلاح حيدر حسين، ورئيس تنمية الموارد بصندوق الزكاة والصدقات السيد محمد علي أحمد بسعادة الوكيل المساعد للتعليم العام والفني بوزارة التربية والتعليم الأستاذة لطيفة عيسى البونوظة، وتم خلال اللقاء استعراض سبل تعزيز أوجه التعاون وتوثيق العلاقات بين الشؤون الإسلامية ووزارة التربية والتعليم، لاسيما فيما يتعلق بتطوير آلية توزيع المساعدات وإيصالها لمستحقيها، كما تم طرح بعض الأفكار لمشاريع تخدم أبناء الأسر المحتاجة والمتعففة من الطلبة والطالبات للارتقاء بالمستوى المعيشي لهم.

 

وقال المفتاح: سعياً من الصندوق لرفع المعاناة عن كاهل الأسر البحرينية من ذوي الدخل المحدود، ومع دخول فصل الشتاء، تم تدشين مشروع “كسوة الشتاء” بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم، وتم تخصيص مبلغ 10 آلاف دينار من بند الصدقات و2000 من أحد الجهات الداعمة للصندوق لمساعدة 1200 طالب وطالبة بمختلف مدارس مملكة البحرين الحكومية، حيث يتم صرف كوبون لكل طالب محتاج لشراء ما يعينه على اتقاء البرد وشدته، معرباً عن شكره وتقديره لوزارة التربية والتعليم على دعمها لهذا المشروع، لافتاً إلى أن دعم مؤسسات المجتمع المدني لأنشطة الصندوق حقق نموذجاً من العطاء المتواصل الذي منح العديد من الأسر اطمئناناً واستقراراً، وأدخل على الكثير منهم الفرحة والسرور.

 

وأعرب المفتاح عن شكره لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وحكومته الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، على دعمهم الدائم لكل ما يتعلق بالشؤون الإسلامية والاعمال الخيرية وعلى وجه الخصوص صندوق الزكاة والصدقات، شاكراً في الوقت ذاته الجهات الداعمة للصندوق.

 

من جهتها أكدت البونوظة أن وزارة التربية والتعليم تحرص دوماً على دعم الأنشطة والبرامج التي تسهم في خدمة المجتمع ومساعدة أبناء الفقراء والمحتاجين من الطلبة والطالبات، مما يحث على مبدأ العطاء والتعاون البناء المشترك، وتفعيل قيمة الشراكة المجتمعية كمبدأ واستراتيجية وطنية.

 

Top