مرحبا بكم في صندوق الزكاة والصدقات

عُرف العمل الخيري بارتباطه الأصيل بالفطرة الإنسانية، فلا يعد أمراً مكتسباً خارجاً عن طبيعة الإنسان، وإنما هو أمر يتسق مع فطرته، ويتلائم مع نوازع الخير فيه.

الجديد في الأمر يكمن في صياغة هذه النزعة الفطرية في إطار عمل مؤسسي مُنظم يخضع لسياسات وإجراءات عملية تتناسب مع المتغيرات المضطردة التي تطرأ على المجتمع، وتُستَثمر في تعزيز قيم التكافل والتراحم بين كافة أفراد المجتمع.

ومن هذا المنطلق، جاء المرسوم بقانون رقم (8) لسنة 1979م بإنشاء صندوق الزكاة، ليكون الجهة الرسميّة المعتمدة لتحصيل الزكاة والصدقات وتوزيعها على مستحقيها في وجوهها المقررة شرعاً، وتبعه المرسوم بقانون رقم (12) لسنة 1993م، الأمر الذي ميّز صندوق الزكاة والصدقات بمملكة البحرين على مستوى الأجهزة الرسمية الخيرية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية باعتباره صاحب السبق في العمل المؤسسي الحديث.

وها هي مسيرة العمل الخيري بصندوق الزكاة والصدقات مستمرة.. تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها.. لتمضي نحو تحقيق التكافل الاجتماعي المنشود، جامعة بذلك بين المنظور الشرعي الأصيل والمنظور المؤسسي الحديث في إدارة الأموال وتوجيهها إلى مصارفها الشرعية.

Top